Translate

الجمعة، 4 يناير، 2013

عاطل يغتصب شقيقته و يهتك عرض والدته

فى سابقة هى الأولى من نوعها، تعد ظاهرة فريدة ومستحدثة على الشعب المصرى الأصيل الطيب، ذو الطابع الدينى، تجرد شاب من كافة المشاعر الإنسانية، وحلق الشيطان فى تفكيره، وثارت مشاعره الحيوانية كالثور الهائج بداخلة وأقبل على أغتصاب والدته وشقيقته، منافيا تعاليم الدين ومتجاهلا القيم والأخلاق.

تبدأ تفاصيل الواقعة حينما توجه المتهم لزيارة والدته بمنزلها، والمقيمة بدائرة السلام ثانٍ هي وابنتها – شقيقته من الأم – حيث قام بالتعدي وهتك عرض كل من المجني عليها “محاسن.ع” 50 سنة ، عاملة بمصنع” والدته”، و”فاطمة.ص” 20 سنة، طالبة “وشقيقته من الأم”، بالقوة والتهديد، بعد أن قام بالتعدي عليهما بالضرب واقتيادهما بالقوة لحجرة النوم، وجردهما من ملابسهما، وقام بالتعدي عليهما جنسيًا”.

على الفور، قامت والدته وشقيقته بالتوجه لقسم شرطة السلام ثان، وروتا ماحدث أمام رجال القسم، وتم تحرير محضر بالواقعة، وتم إلقاء القبض على المتهم، وعرضه على النيابة،  ليبدأ مشواره في ساحة المحاكم بعد اعترافه أمام النيابة بارتكاب الواقعة.

كان المستشار مصطفى خاطر، المحامي العام لنيابات شرق القاهرة، الكلية قد أمر بإحالة المتهم للمحاكمة الجنائية ليتم تناول القضية بين النيابة ودفاع المتهم.

وبآخر جلساتها، وبعد سماع دفاع المتهم والانتهاء من المرافعات لعدة جلسات، قررت محكمة جنايات شمال القاهرة برئاسة المستشار محمد المرغني، وعضوية كل من المستشارين أحمد الخشاب، وكمال الدين همام وبأمانة سر أيمن عثمان، وعوض محمد عوض، حجز قضية رضا مصطفى الزناتي ” 23 سنة ” لجلسة 25 مارس، وذلك للنطق بالحكم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون